نزور وإياكم اليوم ضريح أول إمامزادة وطأت قدماه أرض إيران بعد واقعة كربلاء، وهو الإمامزاده محمد الأوسط والملقب بالإمامزادة هلال بن الإمام علي بن أبي طالب عليه السلام، شقيق سيدي شباب أهل الجنة عليهما السلام.

ولد الإمامزادة هلال في شهر رمضان المبارك في المدينة المنورة، وبعد واقعة الطف الأليمة، هاجر نحو الطائف ثم طوس ذي الغالبية الشيعية والموالية لأهل البيت عليهم السلام ثم انتقل إلى مدينة قم إلى أن استقرت به الرحال في آران وبيدكل التابعة لمحافظة إصفهان و التي بقي فيها 3 سنوات حتى وافته المنية في آخر ليل جمعة من شهر رمضان المبارك عام 64 هجري.

مشاركة المحتوى:h

تعليقات (0)

المحتوى المشترك

;