1945: لما قد تيأس واشنطن و تل أبيب من الهجوم على طهران؟

 1945: لما قد تيأس واشنطن و تل أبيب من الهجوم على طهران؟

نشر موقع 1945 الأمريكي اليوم، مقالا عدد فيه القدرات العسكرية الإيرانية التي رأى فيها “خطرا يجب أن تقلق كل من إسرائيل و الولايات المتحدة منه على حد سواء”، حيث اعتبر امتلاك طهران لصواريخ و طائرات دورنز متطورة تهدد بها المستوطنات الصهيونية أمرا “يجعل أعداءها يصابون باليأس و القنوط”.

و احتلت صواریخ “سجیل” البالیستية قمة قائمة الموقع، فهي تتحرك بالوقود الصلب الذي يخولها حمل 700 كلغم من المواد المتفجرة حتى ألفي كيلومترا، كما أنها ذات الصواريخ التي طورتها فصائل عز الدين القسام التابعة لحركة حماس بفلسطين أثناء مواجهاتها مع الكيان العبري في معركة العصف المأكول عام 2014.

و انتقل الموقع إلى غواصة غدير الإيرانية، فرغم صغر حجمها مقارنة بباقي الغواصات العسكرية، إلا أن هذا ما يجعلها شديدة الخطورة، حيث بالإمكان استعمالها بشكل أفضل من غيرها في مياه الخليج الفارسي الضحلة، إضافة إلى مضيق هرمز الذي تمر به خمس شحنات نفط العالم، مما يعني أن الغواصة ستكون خطرا على مصالح الغرب التجارية في حال قررت إيران استعمالها في المضيق.

 

يتبع..

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *