وزير الداخلية الايراني: لن يمر اي اعتداء ومؤامرة ضد البلاد بلا رد

 وزير الداخلية الايراني: لن يمر اي اعتداء ومؤامرة ضد البلاد بلا رد

أكد وزير الداخلية في الجمهورية الاسلامية الايرانية، احمد وحيدي ان اي اعتداء ومؤامرة من قبل الاعداء ضد البلاد لن يمر دون رد، وسيتم التصدي لهم بحزم.

وفي تصريحه خلال مراسم احياء ذكرى “الشهيد مهدي باكري” بمدينة تبريز مركز محافظة اذربيجان الشرقية، شمال غرب ايران، الاحد، اكد وحيدي بان الشعب الايراني مرغ أنف الاستكبار بالتراب وقال: ان المسؤولين الاميركيين اعترفوا للمرة الاولى بانهم فرضوا اكبر اجراءات الحظر ضد ايران بهدف ممارسة الضغوط القصوى عليها لكنهم فشلوا في ذلك.

وأضاف: ان العدو اليوم يدرك ان اي مؤامرة واعتداء ضد البلاد، لن يمر دون رد بالتاكيد.. وهم قد أدركوا ذلك، لكنهم في بعض الاحيان يخطئون ويتصورون انهم يمكنهم قتل أحد أعزائنا دون ان يلتقوا الرد.

وتابع: على عدونا اليوم ان يدرك أكثر من أي وقت آخر، ان شعبنا الشامخ ومقاتلينا لن يدخروا وسعا في التصدي لمؤامراته حتى الرد عليها.

وأردف: اننا لا ننسى المؤامرات وأضرارها، والآن فإن لدى شعبنا القدرة على الرد عليها، والحمد لله فإن الشعب والشهداء والقيادة في صف واحد، وان النصر قريب وسنرى قريبا مدى الذل والهوان الذي سيقع فيه الاعداء.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *