هل يتوجب على إيران القبول باتفاق فيينا بالطريقة الغربية؟

 هل يتوجب على إيران القبول باتفاق فيينا بالطريقة الغربية؟

رغم خروج أمريكا من الاتفاق النووي إبان حكم رئيسها السابق “ترامب” و عدم وفاء الدول الأوروبية بتعهداتها التي قطعتها لطهران، تبقى الأخيرة ملتزمة بجانبها من اتفاق فيينا، و هو ما محي بالكامل على ما يبدو من ذاكرة وزير الخارجية الفرنسي ” جان إيف لودريان” في البرلمان خلال لقائه جمعا من المشرعين الفرنسيين.

إذ صرح “لودريان” اليوم أن “كرة المفاوضات باتت في الملعب الإيراني”، ملوحا بوجوب قبول الإيرانيين باتفاق “خلال أيام” أو ” أن العالم سيواجه أزمة انتشار نووي”

و تأتي بيانات الوزير الفرنسي وسط إصرار إيراني على تقديم الجانب الغربي من الاتفاق ضمانات على إيفائه بوعوده و عدم خروجه من الاتفاق النووي، رافضة أي تهديد بتحديد مهلة للمحادثات التي ترمي لرفع العقوبات عن إيران.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *