موسوي: إستراتيجية العدو هي تخيب آمال الشعب الإيراني

 موسوي: إستراتيجية العدو هي تخيب آمال الشعب الإيراني

قال القائد العام للجيش “اللواء سيد عبد الرحيم موسوي ان أهم استراتيجية يتبعها الاعداء حاليا ضد البلاد هي تخييب آمال الشعب الايراني، مؤكدا ان على الشباب الايرانيين خلق الأمل والنظرة الإيجابية للمستقبل ومحاربة موجة اليأس.

واضاف اللواء موسوي، اليوم السبت، فی کلمة خلال طقوس الصباح المشترك للقوات العسكرية وقوات الامن في مسجد جمكران بقم، اشار الى جهود الأعداء لإحداث اليأس في المجتمع وأضاف: ان إحباط الشباب هو أهم استراتيجية للأعداء.

واوضح ان برنامج الخطوة الثانية للثورة الإسلامية في إيران يؤكد على ضرورة أن يكون الشباب هم الرواد في كسر حواجز اليأس وزرع الأمل في نفوس الشعب.

وأضاف القائد العام للجيش: لدينا قائد فريد من نوعه في العالم وبدعم من الله سوف نتخطى المشاكل في المستقبل وسنهزم الأعداء كما تغلبنا على الكثير من التحديات على مدى السنوات الأربعين الماضية .

واشار اللواء موسوي الى ان الثورة الإسلامية  في ايران انتصرت في ذروة نشاط الكتلة الشرقية والغربية قائلا: استطاعت الثورة الاسلامية في ضوء التعاليم الإسلامية، ابتكار نموذج جديد متسامي ومتطور قائم على الديمقراطية الدينية وتحدت أفكار العلمانية والاشتراكية.

وتابع موسوي: أصبحت الثورة الإسلامية اليوم قطبًا عظيمًا في التاريخ وأثبتت مكانتها في العالم المعاصر.

وزار القائد العام لجيش الجمهورية الإسلامية الإيرانية مدينة قم اليوم السبت، للحضور  في طقوس الصباح المشترك للقوات العسكرية وقوات الامن وقوات التعبئة الشعبية في مسجد جمكران.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *