مكينزي: أكبر مشاكلي إيران!!

 مكينزي: أكبر مشاكلي إيران!!

خلال آخر مؤتمر صحفي له كرئيس القيادة المركزية الأمريكية “سنتكام”، أعرب  الجنرال “كينيث مكينزي” اليوم  عن قلقه إزاء قدرة السلاح الإيراني في منطقة الشرق الأوسط، معتبرا ما جرى في قاعدة عين الأسد قبل عامين “درسا” حول مدى خطورة إمكانات طهران النظامية.

و قال “مكينزي” أن إيران كانت شغله الشاغل خلال الثلاث سنوات الأخيرة في عمله، لتعهدها بتدمير الكيان الصهيوني، عاداً إنتاجها للصواريخ الباليستية “مزعزعا لأمن الشرق الأوسط”.

و ادعى “مكينزي” في وقت سابق أن إيران تملك 3000 صاروخ باليستي، بعضها قادرة على الوصول إلى تل أبيب.

و أبدى “مكينزي” قلقه حول قوات فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني، و التي استشهد قائدهها السابق “قاسم سليماني” في قصف لمسيرة أمريكية استهدفته بسيارته في مطار بغداد، قبل إطلاق الحرس الثوري صواريخ “ذو الفقار”، “دزفول” و “قيام” على قاعدة عين الأسد التابعة للقوات الأمريكية، حيث وصف “مكينزي” الهجوم بالدقيق و الضخم.

و تأتي تصريحات “مكينزي” بعد إعلان الحرس الثوري الإيراني مسؤوليته عن الهجوم الصاروخي على قاعدة للموساد في أربيل شمال العراق، حيث كانت تستعمل للتجسس و إطلاق ما سماه الحرس بـ”المؤامرات” على بلاده.

و في حين لا تزال أعداد قتلى الهجوم الأخير مجهولة، ادعت وسائل إعلام تركية دخول طائرة جي17 أمريكية مطار أربيل ثم تحليقها نحو الأراضي الفلسطينية المحتلة، ما رأته دليلا على ارتفاع عدد الهالكين في القاعدة الصهيونية.

يذكر انتهاء مدة قيادة “مكينزي” كالرئيس الرابع عشر للقيادة المركزية الأمريكية الخاصة بالقوات المسلحة، و التي أدرجتها إيران على لائحة الإرهاب قبل عامین کرد علی تصنيف الولايات المتحدة للحرس الثوري الإيراني كمنظمة إرهابية.

مقالات ذات صلة

1 تعليق

  • اسرائيل مرتبكة وخائفة… وتسعى لشراء جزر يونانية مهجورة كي يلجأ لها الصهاينة في حالة اي مواجهة مع المقاومة وانطلاق الصواريخ ( ان كانت فلسطينية او لبنانية ) .. سورية او إيرانية … انها فرصة لتحقيق النصر

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *