مسؤول صهيوني: واشنطن وعدتنا بعد تقديم ضمانات في الاتفاق النووي

 مسؤول صهيوني: واشنطن وعدتنا بعد تقديم ضمانات في الاتفاق النووي

نقلا عن مصدر صهيوني في حكومة الاحتلال، كتبت صحيفة إسرائيل اليوم أن الاتفاق النووي بين إيران و الدول الغربية لا يزال بعيدا عن متناول الأيدي ما لم توافق طهران على ما اشترطته واشنطن و بالعكس.

و قالت إسرائيل اليوم، أن من المحتمل جدا إيكال المباحثات النووية إلى ما بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية، مؤكدة أن الأخيرة منحت الكيان الصهيوني وعودا سياسية فيما يتعلق بالاتفاق مع إيران.

و وفق مصدر الصحيفة، فإن واشنطن لا تعتزم رفع جميع العقوبات عن طهران أبدا، كما أنها لن تمنحها ضمانات بعدم الخروج من الاتفاق في المستقبل.

و حول ادعاءات الوكالة الدولية لطاقة الذرية، زعمت إسرائيل اليوم أن الحكومة الأمريكية تعهدت بعدم الضغط على رئيس الوكالة “رافائيل غروسي” لإغلاق ملف المواقع النووية الإيرانية.

و اعتبر المسؤول الصهيوني الذي لم يصرح عن اسمه، أن تركيز أمريكا على الاتفاق “خاطئ”، مضيفا أن حكومته تسعى دوما “خلف الأبواب الموصدة” لجعل الأمريكيين يعرفون “خطوطها الحمراء”.

و في وقت سابق من الشهر الفائت، حذر رئيس الموساد الصهيوني من الصيغة الحالية للاتفاق النووي الإيراني، فيما جمع 5000 مسؤول صهيوني تواقيع على رسالة إلى الرئيس الأمريكي تحثه على تغيير صيغة الاتفاق بما يتناسب مع مصالح الكيان العبري.

يذكر تعقيب طهران على رد أرسلته واشنطن بشأن الاتفاق النووي، فيما شككت دول الاتحاد الأوروبي بنية إيران في الرجوع إلى الاتفاق، الأمر الذي نعتته طهران “بغير البناء”، داعية الاتحاد إلى “تحمل عواقب أفعاله” في حال استمر على نهجه هذا.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *