مسؤول بالبرلمان الإيراني: إيران تبحث خطة للتعاطي مع المفاوضات النووية

 مسؤول بالبرلمان الإيراني: إيران تبحث خطة للتعاطي مع المفاوضات النووية

اعلن المتحدث باسم الهيئة الرئاسية بمجلس الشورى الإسلامي نظام الدين موسوي بأن إيران تبحث خطة للتعاطي مع المفاوضات النووية في المرحلة القادمة تضمن مصالح البلاد.

وقال موسوي في تصريح صحفي حول الاجتماع المغلق لمجلس الشورى الاسلامي الذي عقد صباح اليوم الاحد بحضور وزير الخارجية حسين امير عبداللهيان: ان القضية النووية مهمة جدا بالنسبة للراي العام وكذلك للنواب حيث تم في هذا الاجتماع البحث حول كيفية النهج الذي سنتبعه.

واضاف: لقد تابعنا القضية بخطط مختلفة لغاية الان، بدءا من المفاوضات مع الدول الاوروبية الثلاث (المانيا وبريطانيا وفرنسا) ومن ثم في اطار المفاوضات مع مجموعة “5+1” والتي انتهت الى توقيع الاتفاق النووي، وفيما يتعلق بالخطة التي سنتابعها في المرحلة القادمة فانها بحاجة الى دراسة نقاط القوة والضعف للخطط السابقة واختيار الخطة التي تضمن مصالح البلاد.

وقال موسوي: من المؤكد ان الخطة التي نتبعها ستتبلور وفقا لتبادل الراي بين الحكومة ومجلس الشورى الاسلامي والمجلس الاعلى للامن القومي وجميع الاجهزة الاخرى ذات الصلة.

وفي جانب اخر من تصريحه قال النائب موسوي حول الاجراءات المتخذة لتقوية الدبلوماسية الاقتصادية: ان احد اهم مطالبنا منذ منح النواب الثقة للوزراء هو الاستفادة من الطاقات الدبلوماسية لمتابعة القضايا الاقتصادية وقد تابعت وزارة الخارجية هذه القضية وتم اليوم تقديم توضيحات (من قبل وزير الخارجية) حول الاجراءات المتخذة لتنشيط الدبلوماسية الاقتصادية مع الدول الجارة ودول آسيا وإفريقيا وأمريكا اللاتينية.

وأضاف: سيتم قريباً انتخاب 35 ملحقا تجارياً من قبل وزير الخارجية وستبذل الجهود لبلورة دبلوماسية ناشطة على مبنية على اساس الاقتصاد

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *