ما مدى مصداقية الإعفاءات الأمريكية للبرنامج النووي الإيراني؟

 ما مدى مصداقية الإعفاءات الأمريكية للبرنامج النووي الإيراني؟

على خلفية إعادة الولايات المتحدة الأمريكية لإعفاءات تتعلق بأنشطة البرنامج النووي الإيراني و التي ألغيت إبان حكم الرئيس الأمريكي السابق “ترامب”، لم تشهد إيران اختلافا في مواقف سياسييها، فردات الفعل جميعها تؤكد سيطرة الشك على النظرة الإيرانية لكل ما يأتي من أمريكا.

فبعد مطالبة وزير الخارجية بطهران “أمير عبداللهيان” صباح اليوم بإثبات حسن نية الأمريكيين و ذلك بإعطاء الضمانات المناسبة، تأتي تغريدة أمين المجلس الأعلى للأمن القومي “علي شمخاني” قبل قليل مؤكدة وجهة النظر المتبناة إيرانيا في كلمة واحدة “إظهار رفع العقوبات ليس بناءا”، لا للاتفاق النووي و لا لاقتصاد الجمهورية الإسلامية و الذي صمد بوجه سياسة الضغط القصوى الأمريكية لأكثر من أربعين عاما.

يذكر أن الإعفاءات الأمريكية لا تتضمن أي وعود بعدم إلغائها من جديد، و هو ما ترفض إيران إيلاجه كشرط في اتفاق فيينا النهائي و الذي من المقرر استئناف محادثاته خلال الأسبوع الجاري.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *