ماذا جاء في خطاب الرئيس الإيراني ببريكس اليوم؟

 ماذا جاء في خطاب الرئيس الإيراني ببريكس اليوم؟

بدعوة من الخارجية الصينية، شارك الرئيس الإيراني “السيد إبراهيم رئيسي” اليوم باجتماع بريكس عن بعد، حيث ألقى خطابا تناول فيه قضايا الاجتماع الذي ترأسه بكين بهدف التعاون في مختلف المجالات السياسية، الثقافية، الاقتصادية و الأمنية بعيدا عن أحادية القطب الغربية.

و أشار “رئيسي” في مطلع كلمته إلى الأزمات التي يواجهها عالم اليوم، كجائحة كورونا، التحولات الإقليمية و الحروب الدولية، مؤكدا أنها “ضرورة للتعاون بين الدول”.

و قال “رئيسي” أن الاجتماع هام “للتغلب على المشاكل.. و تأمين المصالح المشتركة عالميا” لكن الحكومات بحاجة إلى تقويته إن إرادت زيادة تأثير المنظمات الدولية المستقلة.

و شدد الرئيس الإيرانية على أهمية اجتماع بريكس و “المنظمات الجديدة” إلى جانب الأمم المتحدة لاحترام سيادة الدول و تحقيق مستقبل مشترك للبشرية، مستدلا على ذلك بوجود تيارات متعارضة مختلفة في العالم، إضافة إلى تحديات كالعقوبات و الحظر الاقتصادي، و هي ما يوجب وجود بريكس بلاس و غيرها.

و أثنى “رئيسي” على سياسات اجتماع بريكس و برامجه، مصرحا أنه يخدم الاقتصاد و الثقافة في مواجهة تحديات العصر، كما أنه كان مؤثرا في نيل أهداف الدول المشاركة فيه، كتأسيس مصرف التنمية الجديد و تعزيز الصلح و الاستقرار العالميين.

و أعلن “رئيسي” دعم طهران للاجتماع، مقترحا مشاركة بلاده ما لديها من تجارب و ثروات في الاقصاد، الثقافة، الطاقة، النقل و الترانزيت مع أعضاء بريكس، خاصة و أنه يهدف إلى ما تؤمن به إيران من “تحقيق العدالة العالمية”.

و اختتم “رئيسي” خطابه بإبداء استعداد إيران للمشاركة “بفعالية” في اجتماع بريكس.

و كانت بكين استضافت اليوم اجتماع بريكس الدولي الذي حضره كل من رؤساء وزراء الهند، كمبوديا، ماليزيا، أثيوبيا و فيجي و رؤساء إيران، الصين، جنوب إفريقيا، الجزاير، مصر، الأرجنتين، إندنوسيا، كازاخستان و السنغال للتحاور حول “تعزيز الشراكات من أجل التنمية العالمية في عصر جديد من أجل التنفيذ المشترك لخطة التنمية المستدامة لعام 2030”.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *