لأول مرة في إيران: إنتاج ملابس ذكية لعمال النظافة

 لأول مرة في إيران: إنتاج ملابس ذكية لعمال النظافة

عند سفرك إلى أي دولة، تسترعيك مظاهر النظافة فيها، إذ أنها خير دليل على رقي الحضارات و مجتمعاتها، و يعود الجزء الأكبر من جمال المحيط النظيف في البلدان لعمال نظافتها، الذين يتعرضون لأنواع المخاطر الكيميائية، البيولوجية، الفيزيائية و حتى الإصابة بفيروس كورونا، بحسب تقارير منظمة العمل الدولية.

و تبرز من بين الأخطار المحدثة بعمال النظافة في إيران حوادث السير، حيث يدخل العمال دوما إلى الشوارع السريعة، إضافة إلى ورودهم على المناطق المظلمة في الليل، ما يسبب اصطدام سائقي السيارات الغير منتبهين بهم، و تشير رئيسة لجنة الصحة و الطبيعة “فاطمه شيرزاد” في شورى مدينة رشت إلى إحصائيات هذه الحوادث بأنها “مقلقة”، ما دفع باحثي حديقة العلوم و التكنولوجيا بمحافظة آذربيجان الشرقية إلى ابتكار ملابس خاصة لعمال النظافة باستخدام تقنيات حديثة.

حيث صرح الباحث بالحديقة اليوم “جعفر آقا زاده” نجاح فريق العلماء هناك بصنع ثياب قائمة على تقنية LED باللونين الأزرق و الأحمر، و التي تنذر قائدي المركبات من “عدة كيلومترات” بتواجد العامل.

و لم يغفل فريق العمل عن تحذير عامل النظافة نفسه، فزادوا على البدلة أجهزة حساسة خفيفة الوزن، و تحذر مرتديها عند اقتراب السيارات بإشارات اهتزاز تشبه الموجودة في الهواتف النقالة.

كما أعلن “آقا زاده” إضافة أجهزة جي بي اس إلى ثياب العمال، و التي تساعد مراكز المراقبة بالعثور على عامل النظافة في حال حصول حادث و فرار السائق.

يذكر أن حديقة العلوم و التكنولجيا بآذربيجان الشرقية أفلحت اليوم بصنع بزة حديثة لعمال النظافة، و التي ينتظر حدها من المخاطر التي تعيشها هذه الفئة يوميا في سبيل الحفاظ على جزء من مشاهد الحضارة و الإيمان.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *