قاليباف يؤكد رغبة إيران بتطوير العلاقات مع تركيا في مختلف المجالات

 قاليباف يؤكد رغبة إيران بتطوير العلاقات مع تركيا في مختلف المجالات

متابعات/إيران بالعربية

اشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي الايراني محمد باقر قاليباف الى امكانية تعزيز العلاقات بين إيران وتركيا اكثر من اي وقت مضى، مؤكدا رغبة إيران بتطوير العلاقات في مختلف الابعاد.

جاء ذلك خلال اجتماع رئيس مجلس الشورى الاسلامي محمد باقر قاليباف مع رئيس مجلس النواب التركي مصطفى شنتوب يوم الاثنين، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للبرلمانات الآسيوية المنعقد في تركيا.

وشدد قاليباف على ان “العلاقات الإيرانية التركية قد شهدت نموا ، لكن لا ينبغي أن نكتفي بهذا المستوى ونبقي هذه العلاقات على هذا المستوى ، وأكثر من أي وقت مضى يمكننا زيادة العلاقات بين البلدين بأبعاد مختلفة ، وإيران تتطلع الى تنمية العلاقات مع تركيا في مختلف الابعاد”.

وقال رئيس مجلس الشورى الإسلامي: إن النظرة الأحادية لأمريكا وحلفائها في المنطقة ، وكذلك الأحداث الأخيرة في بعض دول الجوار ، تثبت تدخل القوى الأجنبية في دول المنطقة.

بدوره أكد مصطفى شنتوب في هذا اللقاء على القواسم التاريخية والثقافية الكثيرة المشتركة بين إيران وتركيا وقال : في العالم الذي يتعرض فيه الأمن للخطر وتتشكل فيه تحديات بالمنطقة ، تظهر فيها أهمية العلاقات الثنائية والثلاثية .

وتابع رئيس البرلمان التركي: العلاقات الإيرانية التركية تعززت على المستويين الوطني والبرلماني ، ونحن نرحب بهذه العلاقة. وفي العام الماضي ، استضافت طهران الاجتماع السابع بين إيران وتركيا ، والذي أدى إلى زيادة التعاون في مجالات السياحة والزراعة والتجارة والاقتصاد.

وأشار إلى أن البرلمانات تلعب دورًا في زيادة وعي الشعوب ، ودعا مجموعة الصداقة البرلمانية الإيرانية لزيارة تركيا مرة أخرى ، وقال: لا ينبغي أن تقتصر هذه الزيارات على مجموعات الصداقة البرلمانية ، بل يجب أيضًا ان تمتد لتشمل اللجان المتخصصة والممثلين الآخرين .

وفي إشارة إلى الاجتماع الثلاثي بين تركيا وأذربيجان وإيران ، قال “شنتوب”: عقد هذا الاجتماع الثلاثي لأول مرة في تركيا ، وهو أمر مهم للغاية.

وأكد: “أنتم تعلمون مواقفنا ضد العقوبات الأمريكية الأحادية ، لقد عبرنا نحن والرئيس دائما عن مواقفنا ونريد استمرار المفاوضات النووية ورفع العقوبات”.

وقال رئيس مجلس النواب التركي إن الدبلوماسية البرلمانية تساعد في عملية النمو الاقتصادي ، وقال: نأمل أن يزداد حجم التجارة الثنائية بين طهران وأنقرة ، والذي انخفض بسبب فيروس كورونا والعقوبات في عام 2022 ، وان نشهد زيادة في حجم التجارة بين البلدين ، وهو ما يمكن أن يكون واعدًا. فتركيا هي الشريك التجاري الثالث لإيران ، ومن الضروري زيادة حجم التجارة بسبب العديد من القواسم المشتركة.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *