ستانو: بوريل يسعى بكل جهده لإنقاذ المفاوضات النووية

 ستانو: بوريل يسعى بكل جهده لإنقاذ المفاوضات النووية

صرح المتحدث باسم السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، “بيتر ستانو” اليوم أن الممثل السامي للاتحاد في الشؤون الخارجية و السياسة الأمنية “جوزيب بوريل” يسعى لكل جهده لإنقاذ المفاوضات النووية، و ذلك خلال مشاركته في المؤتمر الصحفي للمفوضية الأوروبية.

و قال “ستانو” خلال تصريحه أن دور منسق مفاوضات فيينا يصب في “فعل كل شيء لإنقاذ المحادثات”.

و أشار “ستانو” إلى وعد “بوريل” بـ”إيصال المفاوضات إلى التزام بالاتفاق النووي”، و أردف قائلا:” جميع دول الاتحاد الأوروبي، الدول المشاركة في المحادثات و المجتمع الدولي يطلبون من “بوريل” فعل ذلك لأن الاتفاق جزء من خطة منع الإشاعات”.

و تشهد المفاوضات منذ شهرين توقفا مؤقتا رغم الانتهاء من كتابة مسودته و وضعها على الطاولة بحسب “بوريل”، فيما عزى محللون إيرانيون السبب في ذلك إلى العراقيل الأمريكية، و التي أعلن مجلس شيوخها مصادقته على قانون يمنع الرئيس الأمريكي “جو بايدن” من الموافقة على الاتفاق النووي إن لم تقبل إيران بشروط بلاده، منها عدم شطب الحرس الثوري الإيراني من لائحة الإرهاب التي سجل فيها منذ عام 2019، رغم تصريح وزير الخارحية الإيراني “أمير عبداللهيان” بأن الحرس “خط أحمر”، معتبرا شروط الولايات المتحدة “غير منطقية”.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *