رئيسي: واثق من التعجيل في تنمية العلاقات الإيرانية التركمنستانية

 رئيسي: واثق من التعجيل في تنمية العلاقات الإيرانية التركمنستانية

شهد عصر اليوم الثلاثاء محادثة هاتفية بين الرئيس الإيراني “السيد إبراهيم رئيسي” و نظيره التركمنستاني “سردار بردي محمدوف” تناول الاثنان فيها العلاقات الثنائية بين بلديهما.

و تبادل “رئيسي” و “محمدوف” بعضهما بحلول عيد الفطر، متمنيين أن تشمل بركاته شعبي إيران و تركمنستان.

و تطرق “رئيسي” للتعاون بين طهران و عشق أباد في قطاعات الغاز، السكك الحديدية و الترانزيت قائلا أنها نحو الأحسن بفضل تدابير الرئيس التركمنستاني السابق، و أضاف مخاطبا الرئيس التركمنستاني الحالي:” أنا واثق من التسريع في ذلك بإدارتكم”.

من جهته أشار “محمد وف” إلى السنوية الثلاثين لإقامة العلاقات بين إيران و تركمنستان، معتبرا إياها “كاملة” بعد تطورها خلال الأعوام الفائتة، لكن استدرك بقوله أن عشق أباد ستسعى للتعجيل بعملية تطوير مستوى العلاقات الثنائية، خاصة مع لعب لجنة التعاون الاقتصادي المشتركة دورا “كبيرا” في سبيل تحقيق هذا الهدف.

تجدر الإشارة إلى ازدياد حجم التبادل التجاري في قالب الصفقات و مذكرات التفاهم بين البلدين منذ العام الماضي، و كانت آخر الاتفاقيات مقايضة الغاز بين إيران، تركمنستان و آذربيجان لحل مشكلة إمدادات الغاز في الشمال الإيراني بمارس المنصرم، و يتوقع أن تحرز العلاقات في مجالات التجارة، النقل و الطاقة تقدما عمليا بعد اتفاق طهران و عشق آباد على ذلك، وفق تصريحات وزير الطرق الإيراني بأكتوبر العام الماضي.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *