رئيسي: تطبيع الدول العربية مع كيان العدو سيضاعف مشاكلها.

 رئيسي: تطبيع الدول العربية مع كيان العدو سيضاعف مشاكلها.

بعدما تسلم أوراق اعتماد السفيرة الفلسطينية “سلام الزواوي” اليوم بطهران، أكد الرئيس الإيراني “السيد إبراهيم رئيسي” خلال لقائه “الزواوي”، أولوية القضية الفلسطينية في العالم الإسلامي و قال:” إيران مدافعة حقيقية عن حقوق الشعب الفلسطيني”.

و في السياق تطرق الرئيس الإيراني إلى السياسات التي تنتهجا بعض الدول العربية في تعاملها مع فلسطين، حيث ” خدع البعض بمكائد السياسة الغربية، ما أدى إلى إبطائهم حركة جهاد أهل فلسطين، دون أن يدركوا كسرهم لميثاقهم”.

و صرح “رئيسي” أن تطبيع دول عربية مع الكيان الصهيوني “لن يجلب لهم الأمن، بل سيضاعف مشاكل دولهم و المنطقة” واصفا خطوة هذه الدول بـ”الخيانة”.

و شدد “رئيسي” على ضرورة وحدة الفلسطينيين و التي “ستنتهي بتحرير القدس، لكن يجب ألا يصيبها أي خلل”.

من جهتها ثمنت “الزواوي” الجهود الإيرانية لدعم الشعب الفلسطيني، و لمحت إلى الثورة الإسلامية بإيران على أنها ” نصر عظيم للأمة العربية و الإسلامية”.

يذكر تقديم السفيرة الفلسطينية الجديدة “سلام الزواوي” أوراق اعتمادها لوزير الخارجية الإيرانية ” أمير عبداللهيان” أمس الاثنين، ثم توجهها الثلاثاء إلى قصر رئاسة الجمهورية بطهران للقاء الرئيس الإيراني “السيد إبراهيم رئيسي” للغرض نفسه.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *