خصائص طائرة الجيش الإيراني المسيرة “10 شهريور”

 خصائص طائرة الجيش الإيراني المسيرة “10 شهريور”

الطائرة المسيرة “10 شهريور” التابعة للدفاع الجوي لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية تعد احد المنتوجات المعرفية التي عرضت في الاستعراض السنوي الذي اقيم اخيرا لمناسبة يوم الجيش.

وقد اقيم الاستعراض العسكري ليوم الجيش الايراني يوم الاثنين الماضي الى الجوار من مرقد الامام الخميني (رض) في مدينة ري جنوب العاصمة طهران بحضور رئيس الجمهورية آية الله السيد ابراهيم رئيسي ورئيس الاركان العامة للقوات المسلحة اللواء محمد باقري والقائد العام للجيش اللواء عبدالرحيم موسوي وعدد آخر من كبار قادة القوات المسلحة.

وفي المراسم استعرضت وحدات من القوات الاربعة للجيش من امام منصة الشرف حيث قدم القادة الحاضرون توضيحات حول المنجزات المتحققة.

ومن اهم المعدات التي تم استعراضها يمكن الاشارة الى الطائرات المسيرة ومنظومات الدفاع الجوي ومقاتلات القوة الجوية ومعدات دروع وصواريخ ومنظومات صاروخية.

ومن ضمن الطائرات المسيرة التي تم عرضها في مراسم الاستعراض، الطائرة المسيرة “10 شهريور” التي تعد من ضمن منتوجات قوة الدفاع الجوي التابعة للجيش.

وحصلت “فارس” على معلومات اختصاصية حول هذه الطائرة المسيرة.

تعد الطائرة المسيرة “10 شهريور” من ضمن الطائرات المسيرة التي تطلق باليد ومن على العربات وهي محاكية للطائرات المسيرة المتجولة الانتحارية وقادرة على التحليق لفترة 3 ساعات وتؤدي دور الهدف والتقييم لمنظومات الرادار والدفاع الجوي.

وتقدّر السرعة القصوى لهذه الطائرة المسيرة بـ 220 كم في الساعة.

ويتم استخدام مسيّرات الهدف والتقييم لتقييم قدرات منظومات الرادار والدفاع الجوي وليست هذه الطائرة المسيرة هي الوحيدة التي تؤدي هذا الدور بل هنالك ايضا مسيرات اخرى لهذا الغرض من ضمنها “كيان” و”آرش” التابعتين للدفاع الجوي للجيش.

 

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *