ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين یستأنفون مهامهم في جدة

 ثلاثة دبلوماسيين إيرانيين یستأنفون مهامهم في جدة

وقال وزير الخارجية، حسين أمير عبد اللهيان، في مؤتمر صحفي مع وزير الخارجية العراقي فؤاد حسين بالعاصمة طهران في 23 دیسمبر/كانون الأول الماضي، مشیرا إلى دور بغداد في عقد أربع جولات من المحادثات بين إيران والسعودية ان الریاض واقفت علی إصدار تأشيرات دخول لثلاثة دبلوماسيين إيرانيين لبدء مهامهم لدی منظمة المؤتمر الإسلامي بجدة، وفي مقابلة حديثة مع قناة الجزيرة، وصف إصدار التأشيرات للدبلوماسيين الإيرانيين في جدة بأنه اشارة ايجابية.

وبحسب التقرير، توجه الدبلوماسيون الثلاثة إلى جدة في الأيام الماضیة ومن المقرر أن تستأنف البعثة الإیرانیة في منظمة التعاون الإسلامي أنشطتها في جدة بعد ست سنوات.

وتم إغلاق مكتب الممثلیة الإيرانية في جدة عام 2015 بعد قطع العلاقات بين إيران والسعودية علی خلفیة هجوم البعض علی سفارة هذا البلد في طهران وقنصليتها في مشهد.

كان آخر ممثل دائم لإيران لدى منظمة التعاون الإسلامي في جدة هو مهدي حمزه ای الذي عاد إلى طهران مع دبلوماسيين إيرانيين آخرين في جدة بعد هذه الأحداث.

مقالات ذات صلة

1 تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *