الرئيس العراقي: سندخل في مفاوضات جادة مع إيران وتركيا بشأن أزمة المياه

 الرئيس العراقي: سندخل في مفاوضات جادة مع إيران وتركيا بشأن أزمة المياه

متابعات/ايران بالعربية

اعلن الرئیس العراقي عبد اللطيف جمال رشيد، تشكيل المجلس الأعلى للمياه قريبا وإجراء مفاوضات جادة مع إيران وتركيا بشأن أزمة المياه العراقية.

واستقبل رشيد، أمس الأحد في قصر بغداد، وزير الموارد المائية عون ذياب عبد الله.

وأكد رشيد خلال اللقاء التنسيق مع الجارتين تركيا وإيران حول حصص العراق المائية من نهري دجلة والفرات عبر الدخول بمفاوضات جادة للوصول إلى حلول.

وفي هذا السياق، أشار الرئيس عبد اللطيف جمال رشيد إلى ضرورة حماية المسطحات المائية من البحيرات والأهوار وصيانة السدود وإنشاء سدود أخرى للحفاظ على الموارد المائية من الضياع والاستفادة من كمية الأمطار الوفيرة نسبيا هذه السنة، إلى جانب منع تجاوزات أحواض الأسماك المُقامة على ضفاف الأنهر، وكذلك تطوير طرق الري المُعتمدة حيث أن طرق الري الحالية تستنزف الكثير من الموارد المائية.

وكان السفير الايراني لدى العراق “محمد كاظم ال صادق”، التقى يوم 8 ديسمبر 2022 وزير الموارد المائية العراقي الجديد “عون ذياب عبدالله”؛ حيث ناقش الجانبان ظاهرة الجفاف والاهوار لدى البلدين.

الى ذلك، اكد السفير “ال صادق”، على استعداد ايران لمشاركة العراق جميع الخبرات والامكانات والطاقات المتوفرة لديها من اجل التغلب على معضلات العواصف الترابية والجفاف والاهوار في هذا البلد.

بدوره، اشار وزير الموارد المائية العراقي الى التداعيات المخربة الناجمة عن ظاهرة الجفاف والتغير المناخي داخل المنطقة، وخاصة العراق؛ مؤكدا اهمية التعاون بين طهران وبغداد لحل هذه المعضلة، ومعلنا استعداد بلاده لتقديم كامل الدعم في هذا الخصوص.

وعزا “عبد الله” في هذا اللقاء، “الاسباب الرئيسية” لانشغال العراق عن معالجة الجفاف حتى اليوم، الى سياسات نظام صدام البائد وما اعقبها من حروب عديدة فرضت عليه.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *