الخارجية الإيرانية: أمريكا أم الجماعات الإرهابية

 الخارجية الإيرانية: أمريكا أم الجماعات الإرهابية

ردا على العقوبات الأمريكية الجديدة على الحرس الثوري الإيراني أمس الأربعاء، صرح المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “سعيد خطيب زاده” أن العقوبات لن تؤثر أبدا على “إرادة و عزيمة الشعب الإيراني و الجمهورية الإسلامية في إيران”، مؤكدا احتفاظ إيران بحث الرد على الولايات المتحدة.

و أكد “خطيب زاده” استمرار الحكومة الأمريكية الحالية على نهج سابقتها من فرض العقوبات و حصار إيران رغم “الحديث المخادع لدولة بايدن”.

و قال “خطيب زاده” أن الولايات المتحدة لم تأل جهدا لدعم الجماعات الإرهابية التي واجهها الحرس الثوري الإيراني خلال السنوات الماضية، مسميا إياها “الأم الروحية للجماعات الإرهابية”.

و تأتي تصريحات المتحدث باسم الخاريجة الإيرانية بعد إعلان الخزانة الأمريكية فرضها عقوبات جديدة على أشخاص متصلين بالحرس الثوري الإيراني بتهمة نقل النفط و الأموال الإيرانية في آسيا.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *