خمس ضربات موجعة.. الحشد الشعبي يحبط مخططات داعش بالهجوم على مسيرة الأربعين

 خمس ضربات موجعة.. الحشد الشعبي يحبط مخططات داعش بالهجوم على مسيرة الأربعين

على الأقدام كانت زيارة عشرين مليون شخص لكربلاء هذا العام، و بأمان وصلت قوافلهم إلى مرقد الإمام الحسين (ع) مرورا بمحافظة ديالى التي شهدت خمس ضربات مباشرة من الحشد الشعبي على مقرات لعناصر تنظيم داعش الإرهابي.

التنظيم الذي امتلك ستة مخازن للأسلحة و المتفجرات فقدها خلال أيام الأربعين الحسينية بعد كشف الحشد الشعبي لها و ضبطها، في خمس عمليات نوعية نجحت بالتخلص من ستة إرهابيين بينهم قيادي، كما أفلح الحشد بتطهير 50 ألف دونوم من أراضي ديالى في تلك الفترة.

لكن لماذا استهدفت داعش ديالى؟

تقع محافظة ديالى شرق العاصمة بغداد على الحدود الغربية مع إيران، حيث يدخل من منفذها “المنذرية” المشهور عند الإيرانيين بـ”خسروي” آلاف الزوار من مختلف الجنسيات سنويا قاصدين زيارة الإمام الحسين (ع) الذي يرى الدواعش في مرقده فتنة و فسادا، لذا فإن التموضع في المحافظة التي أطل عليها هذا العام 220 ألف زائر من إيران، أفغانستان و آذربيجان كان هدفا عمل عليه عناصر التنظيم منذ أمد بعيد “دون أن يتمكنوا من القيام بشيء أثناء الأربعين”، وفق الحشد الشعبي.

و كانت داعش أعلنت مسؤوليتها عن تفجيرات منطقة السيدة زينب (ع) بدمشق و استهداف زوارها أبان تواجد التنظيم هناك عام 2016، مخلفة أكثر من 200 قتيل معظمهم من القاطنين بالمنطقة، قبل القضاء على عناصرها و إحباط الحشد الشعبي لمخططاتهم بالهجوم على مسيرة الأربعين سنويا.

و تأتي أخبار إحباط مخططات داعش وسط حراسة أمنية مشددة للحشد الشعبي على محيط مسيرة الأربعين التي تواجد عناصر الحشد في مواكبها لتقديم الطعام، الشراب، الخدمات الطبية، الإنترنت و حتى إيصال المشاة المتعبين بالسيرات نحو وجهاتهم التي يبغونها.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *