التعاون الایراني والعراقي في توسيع العتبات المقدسة سيعزز الوحدة بين الشعبين

 التعاون الایراني والعراقي في توسيع العتبات المقدسة سيعزز الوحدة بين الشعبين

قال رئيس منظمة الاوقاف الايرانية حجة الاسلام مهدي خاموشي إن التعاون الثنائي بين إيران والعراق في مجال توسيع العتبات المقدسة بالعراق یسهم في زيادة التلاحم والوحدة بين الشعبین.

وقال خاموشي في حفل افتتاح مكتبة صحن السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام في مدينة النجف الأشرف الیوم السبت: إن التعاون الثنائي بين إيران والعراق في توسيع العتبات المقدسة بالعراق یسهم في تعزیز التلاحم والوحدة بين الشعبین.

واعتبر كرم وسخاء الشعب العراقي  عاملا مهما في تعزیز التعاون بين البلدين في تنفيذ المشاريع المختلفة، ومنها إعادة إعمار وتوسيع العتبات المقدسة بالعراق.

وقال: يجب أن نكون حريصين على استمرار التعاون بين البلدين في مجال إعادة إعمار وتوسيع العتبات المقدسة في العراق نظرا لدوره في تمتين التضامن والتآزر والوحدة بين الشعبين.

واعتبر مكتبة صحن السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام من أكبر الاماكن العلمية الاسلامية بشكل عام والشيعية بشکل خاص.

واشار إلى التاريخ الطويل لحوزة النجف الأشرف ودورها المهمة في نشر العلوم الدينية والإسلامية وتطويرها مضیفا ان المکتبة ستکون مركزًا لتعزیز مكانة النجف الأشرف العلمية في العالم الإسلامي بمختلف وظائفها العلمية والبحثية.

يُذكر بأنّ صحن السيدة فاطمة الزهراء عليها السلام الواقع في حرم الإمام علي (ع) يُعتبر أكبر مشروع إنمائي قامت به ايران خارج البلاد يتكون قسم الزوار فيه من أربعة طوابق بمساحة الف متر مربع ويتكون القسم الآخر فيه من خمسة طوابق بمساحة 12 الف متر مربع.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *