البرلمان الإيراني: لن نخفض أسعار النفط دون ضمان حقوقنا.

 البرلمان الإيراني: لن نخفض أسعار النفط دون ضمان حقوقنا.

تلف الأحداث المختلفة عالم اليوم، تاركة إياه وسط تأثيرات لن تزول على المدى البعيد، بل أنها بدأت معلنة ارتفاعا كبير في أسعار الطاقة إثر الأزمة الأوكرانية و التي تتشعب خيوطها بين الشرق و الغرب الذي ما فتئ يضغط على إيران لتتجاوز خطوطها الحمراء المتمثلة بعدم الانصياع بمطالب الدول الأوروبية و الولايات المتحدة الأمريكية، و هو ما حدى بالبرلمان الإيراني اليوم لإصدار بيان رسمي تناول محادثات فيينا بشكل أساسي.

إذ وجه أعضاء البرلمان في بيانهم خطابا مباشرا لفريق المفاوضين الإيرانيين بالنمسا، حيث طلبوا حفظ المصالح القومية و حدود بلاده الحمراء بسرعة، و ذلك دون الالتفات لما يسميه الغرب “مهلة محددة”.

و أشار بيان البرلمان إلى الأزمة الأوكرانية و تأثيرها على ارتفاع أسعار الطاقة عالميا، “ما زاد من حاجة أوروبا للطاقة في إيران”، لكنه عاد و شدد ألا تخفيض بقيمة النفط ما لم يلب الأمريكيون مطالب إيران المشروعة.

و حول أخذ ضمانات ملزمة من الطرف الأمريكي في اتفاق فيينا، أكد البرلمان الإيراني أن الحفاظ على عناصر البرنامج النووي في بلاده يعد أقوى ضمانة لعدم تكرار “خطأ أمريكا و خلفها لوعدها”، كما و عرض بالأضرار و الخسائر التي كانت مغبة انتهاكات حكومة الولايات المتحدة الأمريكية لحقوق الشعب الإيراني، حيث طالب فريق المفاوضين بفيينا بمتابعة الحصول على تعويضات منها.

يذكر استئناف المفاوضات النووية بفيينا في التاسع و العشرين من نوفمبر الماضي عقب انسحاب أمريكا منه أبان حكم ترامب، و تصر إيران في محادثاتها على إسقاط جميع العقوبات مطالبة الدول الأوروبية و الولايات المتحدة بتقديم ضمانات ملزمة ببقائها فيه.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *