الأمم المتحدة تواصل دعمها لإيران في مجال مكافحة كورونا

 الأمم المتحدة تواصل دعمها لإيران في مجال مكافحة كورونا

أعلن المتحدث بإسم الأمين العام لمنظمة الامم المتحدة ستيفان دوجاريك بأن المنظمة ستواصل دعمها للجمهورية الإسلامية الإيرانية في مجال مكافحة فيروس كورونا.

وقال دوجاريك في تصريح للصحفيين الجمعة في نيويورك: أن فريق منظمة الأمم المتحدة الذي تتم إدارته من قبل المنسق الأممي في إيران ستيفان بريسنر، سيواصل دعمه لجهود المسؤولين الإيرانيين لتلبية الحاجات الصحية والإنسانية والاجتماعية-الاقتصادية للأفراد الذين اصيبوا بفيروس كورونا.

وأضاف: إننا نركز جهودنا كذلك على دعم الأفراد الأكثر ضعفاً ومنهم المهاجرين والافغان الذي يعيشون في إيران بلا وثائق ثبوتية إضافة إلى آلاف الأفراد الذين توجهوا من افغانستان إلى إيران أخيراً.

وأشار المتحدث باسم الامين العام للامم المتحدة الى الانخفاض اليومي للمصابين بكورونا في ايران وقال: ان فريقنا يقول انه بزيادة عدد الافراد الملقحين يشهد عدد ضحايا كورونا بايران انخفاضا. منظمة الصحة العالمية اعلنت عن تطعيم 72 مليون شخص في ايران لغاية الان وهو الامر الذي يقلل الضغط على المستشفيات والنظام الصحي في ايران.

ونوه دوجاريك الى ان فريق الامم المتحدة قام لغاية الان بنقل 12 مليون جرعة من لقاح كورونا الى ايران وفق برنامج “كوفاكس” وقال: اننا نسعى لتخصيص المزيد من لقاحات كورونا لايران وفق مشروع سلة “كوفاكس” من اجل تطعيم الافغان المقيمين في ايران.

ووفقا للتقرير اليومي لوزارة الصحة والعلاج والتعليم الطبي الايراني فقد اصيب في البلاد لغاية الان 5 ملايين و 844 الفا و 589 شخصا تعافى منهم 5 ملايين و 388 الفا و 496 شخصا.

وبلغ التطعيم بالجرعة الاولى في البلاد 50 مليونا و 373 الفا و 488 شخصا فيما بلغ التطعيم بالجرعة الثانية 28 مليونا و 291 الفا و 777 شخصا، وبلغ عدد الوفيات نحو 125 الفا

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *