إيران تستنكر الحكم الصادر على نوري:” السويد تدعم الإرهاب”.

 إيران تستنكر الحكم الصادر على نوري:” السويد تدعم الإرهاب”.

ردا على الحكم الذي أصدرته محكمة سويدية اليوم بالسجن المؤبد على الإيراني “حميد نوري”، استنكر المتحدث باسم الخارجية الإيرانية “ناصر كنعاني” ما أعلنته المحكمة السويدية بحق “نوري”، قائلا أنها تحاول من خلال ملفه إلصاق  “تهم ملفقة” بإيران.

و اتهم “كنعاني” الحكومة السويدية بدعم الإرهاب من خلال استضافة فرقة “مجاهدي خلق” المشهورة باسم “المنافقين” على أراضيها و تقديم الحماية لهم بدلا من الإجابة على تساؤلات الإيرانيين بشأن تجاهلها لمسؤوليتها الدولية في محاربة الإرهاب.

و أعرب المتحدث باسم الخارجية الإيرانية عن أسفه لانسياق النظام القضائي السويدي وراء الفرقة الإرهابية، مضيفا أنها حاولت من خلال الإعلام الضغط على القضاء لإصدار حكم تريده هي على “نوري”، و هو ما استجابت له المحاكم السويدية.

و تطرق “كنعاني” إلى ملف “حميد نوري” و طريقة اعتقاله في مطار ستوكهولم، حيث خططت فرقة “المنافقين” لاستدراجه إلى المطار ثم القبض عليه بواسطة الشرطة السويدية قبل عامين و نصف، ليبقى في السجن الانفرادي ثلاثين شهرا وسط تعذيب منعه من قراءة الادعاءات التي قدمها الادعاء العام ضده.

و أردف “كنعاني”:” رغم ادعاء القضاء السويدي استقلاله في الرأي، إلا أنه ترك المجال بالكامل للفرقة التي لم تسمح لنوري حتى باستدعاء شهوده..كما فتحت المحكمة في جلستها السابعة و العشرين اتصالا بالفيديو عن طريق الإنترنت مع مقر الفرقة في ألبانيا و منحتهم فرصة كبيرة”.

و في الملخص، حمل “كنعاني” الحكومة السويدية مسؤولية تضرر علاقاتها مع إيران على خلفية محاكمتها لـ”نوري” التي وصفها بالغير قانونية و المخالفة للعدالة.

و تأتي تصريحات المتحدث باسم الخارجية الإيرانية على خلفية إصدار السويد حكما بالسجن المؤبد على الإيراني “حميد نوري” الذي اعتقل في أراضيها على خلفية  شكاوي لـ”مجاهدي خلق” التي تصنفها إيران كفرقة إرهابية خاصة بعد تعاونها مع النظام البعثي السابق في الهجوم على الأراضي الإيرانية.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *