أمير عبداللهيان: وزارة الخارجية ستستخدم كل طاقاتها لمتابعة ملف اغتيال حسن خدائي

 أمير عبداللهيان: وزارة الخارجية ستستخدم كل طاقاتها لمتابعة ملف اغتيال حسن خدائي

اكد وزير الخارجية الايراني حسين امير عبداللهيان بان الوزارة ستستخدم كل طاقاتها السياسية والقانونية والدولية لمتابعة ملف جريمة اغتيال الشهيد العقيد في الحرس الثوري حسن صیاد خدائي.

وفي رسالة وجهها الثلاثاء الى اسرة الشهيد صياد خدائي، قدم امير عبداللهيان التبريكات والتعازي لزوجة الشهيد وابنائه الكرام باستشهاده وقال: ان خبث ودناءة الارهابيين عمي البصيرة في اغتيال هذا المدافع عن مراقد اهل البيت (ع) اثبت مرة اخرى بان ايران الاسلامية التي تاتي في الصف الامامي لمحاربة الارهاب وتم دحر رمز الارهاب داعش على يد البطل الوطني والدولي لمكافحة الارهاب القائد الشهيد الشامخ قاسم سليماني، هي نفسها ضحية الارهاب الحكومي والعناصر الارهابية عمي البصيرة في ظل الصمت الثقيل مع تقديم الدعم لهم من قبل الادعياء الكاذبين لمكافحة الارهاب والدفاع عن حقوق الانسان.

واضاف: لاشك ان وزارة خارجية الجمهورية الاسلامية الايرانية ستستخدم كل طاقاتها السياسية والقانونية والدولية لمتابعة ملف جريمة اغتيال هذا الشهيد العزيز من اجل ملاحقة ومعاقبة وادانة الارهابيين المجرمين ومساءلة المنفذين والآمرين والداعمين للارهابيين.

يذكر ان العقيد في الحرس الثوري ومن المدافعين عن مراقد اهل البيت (ع) حسن صياد خدائي قد استشهد عصر الاحد اثر اصابته بخمس رصاصات اطلقها عليه ارهابيان يستقلان دراجة نارية حينما كان يعتزم الدخول الى منزله قرب شارع “مجاهدي الاسلام” بطهران.

مقالات ذات صلة

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *